Ad
آثار السكر على الرضاعة الطبيعية

آثار السكر على الرضاعة الطبيعية

2019-02-04 14:00 PM
|
قسم الطفل - الرضيع

إن إطعام طفلك شيئاً غير حليب الثدي خلال الأشهر الستة الأولى يمكن أن يضمن حصوله على مغذيات مفيدة للمساعدة في حمايته من أمراض الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي، بما في ذلك المغص ومشاكل القلب والكلى والتهابات الأذن فضلاً عن تسوس الأسنان. بما أن جسمك يصنع غذاء طفلك خلال أشهر الرضاعة الطبيعية، فمن المهم أن تحافظي على نظام غذائي صحي ومتوازن.

اللاكتوز في حليب الثدي

قد تجدين أنك تشتهين الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية أو الدهون خلال أشهر الرضاعة الطبيعية ولكن ما لم تكن تتناولين وجبات خفيفة من السكريات، فستظل مستويات اللاكتوز (سكر الحليب) في حليب ثديك ثابتة. كل 100 ملليلتر من حليب الثدي الناضج (الذي يتم إنتاجه بعد الأسابيع الثلاثة الأولى من الرضاعة) يمد طفلك بحوالي 70 سعرة حرارية، تتكون من الكربوهيدرات والبروتينات والدهون، بغض النظر عن نظامك الغذائي وفقاً لتقرير صادر عن وزارة الصحة والاجتماعية في بريطانيا.

السكر ذو الحمية

إن تناولت الكثير من الأطعمة عالية السكر أو الدهنية أو المالحة أثناء الحمل أو أثناء الرضاعة الطبيعية قد يجعل طفلك عرضة للبدانة في وقت لاحق من الحياة. تشير دراسة في لندن إلى أن تناول السعرات الحرارية الفارغة أثناء الرضاعة الطبيعية يمكن أن يضعف قدرة الطفل على التحكم في شهيته ويعزز الرغبة الشديدة في تناول الوجبات السريعة عند نضجه. على الرغم من أن حليب الأم الذي يستهلك حمية غذائية عالية السكر قد يحتوي على نفس مستوى اللاكتوز كأم التي يكون غذائها صحياً، فقد يحتوي أيضاً على كيمياء دقيقة تزيد من مراكز المكافأة في دماغ الطفل وتغير الإشارات الهرمونية للطفل عندما يتوقف عن الأكل.

تسوس الأسنان

فالأطفال الذين يرضعون من الثدي هم أقل عرضة للإصابة بتسوس الأسنان مقارنة بالأطفال الذين تتم تغذيتهم بالرضاعة، وفقاً للجمعية الاسترالية للرضاعة الطبيعية. تساعد الأجسام المضادة التي تحدث بشكل طبيعي في حليب الثدي على منع نمو البكتيريا في فم طفلك. وبينما تزدهر هذه البكتيريا على السكروز فإن شكل السكر الموجود في حليب الأطفال يكون أقل احتمالاً لاستخدام اللاكتوز الموجود في حليب الثدي. بدلاً من ذلك، تحمي بروتينات اللاكتوفيرين في لبن الثدي أسنان طفلك الجديدة عن طريق المساعدة على قتل البكتيريا المسببة للتآكل. بالإضافة إلى ذلك، فإن السكريات التي قد تتجمع في فم طفلك عندما تصطدم بحرية بالزجاجة يتم ابتلاعها بشكل تلقائي عندما يقوم فم طفلك بتحرير حلمات الثدي أثناء الرضاعة.

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك