Ad
ابعدي التابليت عن طفلك

ابعدي التابليت عن طفلك

2017-03-20 16:05 PM
|
قسم الطفل - الطفل


انتشرت مؤخرًا أجهزة التابلت في كل منزل، ولم يقتصر استخدامها على الكبار فقط، بل أصبحت في أيدي الأطفال الصغار، الذين ينبهرون بسبب صورها الجذابة والصوت الصادر منها، وقد نجدهم الآن متمكنين من طريقة استخدامها واللعب عليها ببراعة، على الرغم من صغر سنهم وعدم قدرتهم على الكلام بعد، ما يجعل الكثير منا يقعون في خطأ ترك هذه الأجهزة بأيديهم، والتسارع على شرائها لهم، سعداء ببراعتهم في اللعب بها، الأمر الذي أثبتت الدراسات مدى تأثيره السيء عليهم، نتيجة استخدامهم المفرط لهذه الأجهزة، وعدم قدرتنا فيما بعد على اتحكم في استخدامهم لها.
تقدم لك "دليل الأم والطفل " ما أثبتته الدراسات من أسباب تمنعك من إعطاء طفلك التابلت، وتجعلك تراجعين نفسك في الحد من ذلك وتقنين الوقت المحدد لاستخدامه من الآن فصاعدًا.
1- يُفقده الترابط الاجتماعي: نظرًا لانشغاله باستخدامه طوال الوقت، يُحدث فجوة كبيرة في العلاقات العاطفية بين الآباء وأبنائهم، وتجعل الطفل أكثر انطواءً على نفسه ويعيش في عالمه الآخر، مما يُفقده ثقته في نفسه وقدرته على الاتصال المباشر مع الناس والعالم الخارج.
2- يُعطل نمو عقله: يتضاعف حجم دماغ الطفل 3 مرات خلال الفترة منذ ولادته حتى عمر السنتين، وهذا التطور المبكر يعتمد على بيئة نمو الطفل ومدى تفاعله أو عدم تفاعله معها، لذلك وُجد أن تفاعل الطفل الزائد مع الأجهزة الإلكترونية، يؤدي إلى ظهور العديد من المشاكل في وظائفه التنفيذية.
3- يعلمه العنف والعدوانية: إدمان الأطفال للألعاب الالكترونية غير المدروسة دون مراقبة من آبائهم قد يتسبب في إكسابهم عادات غير مستحبة كالعنف والسلوك العدواني.
4- يُعرضه للسمنة المرضية: وُجد أن الأطفال الذين يسمح لهم باستخدام الأجهزة الإلكترونية أكثر تعرضًا للبدانة من أقرانهم و30% من الأطفال المصابون بالبدانة معرضون للإصابة بمرض السكر، وبالتالي ترتفع احتمالية تعرضهم لأخطار النوبة القلبية والسكتة الدماغية.
لذا، احرصي عزيزتي الأم على توفير بدائل لهذه الأجهزة، بالعودة للألعاب التي تتسم بالحركة وبذل الجهد، ومشاركة طفلك في ممارسة الرياضة وبعض الألعاب الحركية أو الفكرية، أو تعليمه الرسم.

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك