احذري البيبي درينك لحديثي الولادة

احذري البيبي درينك لحديثي الولادة

2017-03-11 14:02 PM
|
قسم الطفل - الرضيع

احذري البيبي درينك لحديثي الولادة

كثيرًا ما تعتمد بعض الأمهات على تجارب الأمهات الأخريات مع أطفالهن عندما يتعلق الأمر بتربية الأطفال والمشكلات التي نواجهها معهم، ولكن يجب أن يختلف الأمر عندما يتعلق بصحة طفلك، لذا من الأفضل دائمًا عدم الاعتماد على التجارب قبل اللجوء إلى طبيبك واستشارته لأن الطبيب هو الأقدر على توجيه النصائح المناسبة فيما يتعلق بصحة صغيرك ونمو جسده.
ما هو البيبي درينك؟
إذا كان طفلك حديث الولادة يشتكي من المغص أو الانتفاخ فربما تنصحك إحدهن بالبيبي درينك، وهو مشروب للأطفال حديثي الولادة يتكون من مجموعة من خلاصات البابونج والزعتر والعرقسوس والينسون والنعناع وتستخدمه بعض الأمهات لعلاج الانتفاخ والمغص وعسر الهضم لدى الأطفال حديثي الولادة. إن مشروب البيب يدرينك من التجارب التي تتناقلها الأمهات بين بعضهن البعض لعلاج مشكلات المعدة لدى حديثي الأطفال ولكن للأطباء رأي آخر في هذا المشروب إذ يرى الأطباء أنه يجب تجنب هذا المشروب للأطفال حديثي الولادة ولا يتم تقديمه للرضيع إلا في بعض الحالات المحددة التي يحددها الطبيب فقط.
سنستعرض معًا في هذا المقال لماذا عليكِ تجنب تقديم البيبي درينك لرضيعك ومتى يمكنه تناوله.
ربما يكون مشروب البيبي درينك ملطفًا ومهدئًا لمعدة رضيعك ولكنه ليس بالضرورة آمنًا فهذا ما يؤكده المختصون في مجال طب الأطفال، حيث أثبتت الدراسات إنه لا يجب تقديم مشروبات الأعشاب إلى الرضع أقل من 6 أشهر إلا بإذن الطبيب. وقد نصحت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال الأمهات بالاعتماد على الرضاعة الطبيعية أو الصناعية فقط في خلال 6 أشهر الأولى من عمر الطفل.
أضرار البيبي درينك
o يحتوي البيبي درينك على نسبة كبيرة من السكريات مما يؤذي لثة طفلك وأسنانه التي لم تظهر بعد.
o يحتاج الطفل قبل بلوغه عمر 6 أشهر إلى لبن الأم فقط أو اللبن الصناعي حيث إن جهازه الهضمي قد لا يتمكن من التعامل مع أي شئ آخر.
o يؤثر تناوله باستمرار على طفلك فقد يرفض تناول اللبن الصناعي أو يرفض الرضاعة الطبيعية ما يجعله لا يحصل على ما يحتاجه من عناصر لنمو جسده مما يؤدي إلى مشكلات في نمو جسده وتطوره.
o يؤدي إلى التأثير على كمية لبن الأم إذا اعتاد الطفل على تناوله والإعراض عن لبن الأم.
متى يصف الطبيب البيبي درينك؟
o قد يصفه بدءً من عمر 6 اشهر .
o في حالات المغص وعدم استجابة الرضيع لأي دواء.

عزيزتي الأم، احرصي دائمًا على استشارة طبيبك فيما يتعلق بصحة طفلك ولا تعتمدي أبدًا على تجارب الآخرين فيما يتعلق بهذا الأمر.

 

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك