Ad
طرق العناية بالأماكن الحساسة في جسم الطفل الرضيع

طرق العناية بالأماكن الحساسة في جسم الطفل الرضيع

2017-08-24 11:42 AM
|
قسم الطفل - الرضيع

التعامل مع الأطفال الصغار ليس بالأمر الهين، فهم يتطلبون عناية خاصة بكل ما يتعلق بهم منذ ميلادهم، وعندما يتعلق الأمر بنظافة أجسامهم، فهنا تولي الأمهات الرعاية القصوى للحفاظ على نظافتهم وترطيب جلدهم، ونظرًا لحساسية بشرة الطفل، يجب الحذر عند التعامل مع الأماكن الحساسة في جسمه، مثل السرة والأعضاء التناسلية، التي سنتناول طريقة العناية بها بالتفصيل في هذا المقال.
العناية بالسرة:
يجب تعقيم مكان السرة بعد الولادة باستمرار باستخدام قطعة قطن مبللة بالكحول الأبيض حتى تجف وتسقط، مع ضرورة استمرار التعقيم بعد سقوط السرة.
بعد ما يقرب من أسبوعين أو أكثر قليلاً، يسقط الجزء المتبقي من الحبل السري، وبعد هذه الفترة يجب على الأم الاهتمام بنظافة هذا الجزء لوقايته من العدوى.
يُمسح جلد الطفل حول السرة بواسطة قطعة من القماش أو القطن المبلل بالماء الدافئ، مع مراعاة تجفيف السرة جيدًا حتى يظل المكان جافًا ولا يتعرض للعدوى.
العناية بالأعضاء التناسلية:
الأعضاء التناسلية جزء حساس في جسم الطفل، ويتطلب تنظيف هذه الأعضاء عناية خاصة، وخلال الأسابيع الأولى من ولادة الطفل تهتم الأم بتنظيف أعضاء الطفل التناسلية بالماء الدافئ فقط وقطعة من القماش النظيف، وبالطبع تختلف طريقة العناية بالأعضاء التناسلية في الذكور عن الأناث، ما سنفسره لكِ فيما يلي:
العناية بالأعضاء التناسلية للذكور:
بعد إجراء عملية الختان للطفل، يجب تغيير الحفاض باستمرار ووضع قليل من الفازلين على العضو لمنع احتكاك الحفاض بالجرح وشعور الطفل بالألم، ويستحسن استخدام الماء فقط في التنظيف خلال هذه الفترة وتجنب الصابون، لأنه قد يسبب تهيج للبشرة.
في الأوقات العادية، عند تغيير الحفاض أو عند الاستحمام، يجب تنظيف العضو وغلاف الخصية ومنطقة المؤخرة بالمناديل المبللة الخالية من الكحول أو التي تحتوي على كريم مرطب، للتخلص من أي أوساخ واضحة، ثم استخدام قطعة قطن مبللة بالماء أو الماء الممزوج بقليل من السائل المنظف الخاص بالأطفال، مع ضرورة الاهتمام بالتجفيف جيدًا بعد الانتهاء.
العناية بالأعضاء التناسلية للإناث:
يُنصح بتنظيف الأعضاء التناسلية للإناث من الأمام للخلف، حتى لا تنتقل البكتيريا من الشرج للمهبل، ويجب الحرص على عدم تلوث المهبل بالبراز حتى لا يتسبب في عدوى ميكروبية.
عند تغيير الحفاض، يجب غسل منطقة الأعضاء التناسلية لإزالة أي أوساخ، يمكن استخدام قطعة نظيفة من القطن أو القماش مع الماء فقط أو الماء الممزوج بسائل التنظيف الخاص بالأطفال والحرص على التجفيف جيدًا قبل ارتداء الطفل للحفاض الجديد.
نصائح خاصة للأم عند تنظيف الأماكن الحساسة للطفل:
• لا يتطلب الاهتمام بنظافة طفلكِ كثرة استخدام المناديل المبللة أو مستحضرات التنظيف، فهذا الأمر قد يهيج بشرة الطفل.
• تجنبي استخدام المستحضرات، التي تحتوي على الكحول أو العطور، سواءً عند تغيير الحفاض أو عند تحميم الطفل، لأن بشرة الأطفال حساسة ويمكن أن تتهيج بسبب هذه المكونات.
• احرصي على استخدام كريم يحتوي على الزنك لترطيب بشرة طفلكِ بعد تغيير الحفاض، ومنع حدوث أي التهابات في هذه المناطق الحساسة.

 

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك