Ad
كيف تتحدثين مع طفلك عن الوزن الزائد

كيف تتحدثين مع طفلك عن الوزن الزائد

2018-12-11 12:00 PM
|
قسم الطفل - الطفل

"هل أنا سمين ؟"

إنها ثلاث كلمات لا يرغب أحد الوالدين في سماعها. لكن طفلك قد يقول لهم أو قد يطرح سؤال آخر متعلق بالوزن في مرحلة ما. الحقيقة هي أن معظم الأطفال يفكرون في الوزن. الفتيات اللواتي لم يبلغن السادسة من العمر يقلقن من كونهن "سمينات جداً". وتوضح الأبحاث أن معظم المراهقين والمراهقات يقلقون من الطريقة التي ينظرون بها أيضاً من قبل الناس. سواء كان طفلك يعاني من الوزن الزائد أو ببساطة يعتقد أن لديه مشكلة في الوزن، فإنه من الاهتمامات المشتركة وكونك والدته يمكنك أن تلعبي على هذ الوتر.

بغض النظر عن وزن طفلك، فهناك الكثير من الطرق التي يمكنك من خلالها التحدث عن الوزن دون الإضرار بمشاعره ومساعدته على إيجاد طرق صحية.

- لا تحاولي أن يكون لديك "حديث مطول"

إذا كان طفلك يأتي إليك ويريد إجراء مناقشة طويلة، فهو أمر رائع. لكن في كثير من الاحيان لا يرغب الاطفال بذلك. وعند رغبتهم، فسماعك لهم وقدرتهم على مناقشتك يشعرهم بالراحة في التحدث معك. وهذا صحيح أيضاً إذا كنت تشكين في أن طفلك يعاني من زيادة الوزن. إذا لم يستطع انزال من وزنه، فاحرصي على اخذ نصيحة الطبيب بجدول صحي خاص له. يمكن للطبيب الصحي أن يخبرك ما إذا كان وزنه يعرض صحته للخطر بالفعل، وإذا كان الأمر كذلك فسيخبرك بما الذي يمكنك فعله حيال ذلك.

- انتبهي الى كلامك

سواء كان طفلك يبلغ من العمر 6 أو 16 سنة فإن الكلمات المتعلقة بالوزن يمكن أن تؤذي مشاعره حتى لو لم تكن عن قصد. "حتى كطبيب، لا يجب أن يستخدم عبارة" السمنة "أو" الوزن الزائد "مع الأطفال. بدلاً من ذلك، التحدث عن الصحة والقول: "أن تكون بصحة جيدة أمر مهم" و "دعنا نتحدث عن شعورك بالرضا أكثر". لنفس السبب تجنبي توجيه كلمة "نحيف" أو "ثخين" أو عبارات اخرى تجعلك تحكمين على مظهرهم.

حاولِ أن تتجنبي الحديث عن مظهرك أو مظهر أشخاص آخرين. إذا تحدثت كثيراً عن التخسيس أو تقليل السعرات الحرارية أو الدهون في وجبات الطعام فمن الأرجح أن يقلق أطفالك على أجسادهم. وهذا صحيح بغض النظر عن وزنهم، بالطبع وفقاً لدراسة حديثة.

- إبقي إيجابية

بقدر ما يريد طفلك أن يكون مقبولاً من قبل أصدقائه، "إنها تستهوي اهتمامك وموافقتك أيضاً". ابحث عن طرق للاحتفال بانتصاراته اليومية وخياراته الصحية. تأكدي فقط من عدم ارتباطه بالأرقام على القياس أو حجم الملابس أو غيرها من المقاييس الخاصة بكيفية مظهره. على سبيل المثال يمكنكِ أن تقولِ: "من الرائع أنك تختار تفاحة لتناول وجبة خفيفة" أو "أحبك حقاً عندما تركب الدراجة معي".

- تجنب لعبة اللوم

لا تصرخي أو تصيحي أو تهددي أو تعاقبي الأطفال على الوزن أو الطعام أو النشاط البدني. إذا حوّلتي هذه القضايا إلى ساحات معارك بين الوالدين والطفل، فقد تكون النتائج ضارة. الخجل واللوم والغضب هي إعدادات للفشل. الأطفال الذين يشعرون بالسوء تجاه وزنهم ستزداد احتمالية إدمانهم أو تطوير اضطرابات الأكل.

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك