Ad
نوبات الغضب عند الأطفال

نوبات الغضب عند الأطفال

2018-12-03 17:56 PM
|
قسم الطفل - الطفل

يمكن أن تكون نوبات الغضب المزعجة محبطة لأي من الوالدين. لكن بدلاً من النظر إليها ككارثة، تعاملي مع نوبات الغضب كفرص للتعليم.

لماذا الاطفال لديها نوبات الغضب

تتراوح نوبات الغضب من النحيب والبكاء إلى الصراخ والركل والضرب والتنفس السريع. وهي شائعة عند الفتيان والفتيات وعادةً ما تحدث بين الأعمار من 1 إلى 3 سنوات. قد يكون لدى بعض الأطفال نوبات غضب في كثير من الأحيان، وبعضهم الآخر نادراً. نوبات الغضب هي جزء طبيعي من نمو الطفل. انها طريقة لتظهر الأطفال الصغار أنهم مستاءون أو محبطون.

قد تحدث نوبات الغضب عندما يكون الأطفال متعبين أو جائعين أو غير مرتاحين. يمكن أن يحدث لديهم الانهيار لأنهم لا يستطيعون الحصول على شيء (مثل لعبة أو أحد الوالدين) للقيام بما يريدون. تعلم التعامل مع الإحباط هي مهارة يكسبها الأطفال بمرور الوقت. نوبات الغضب شائعة في السنة الثانية من الحياة، عندما تبدأ المهارات اللغوية في التطور. نظراً لأن الأطفال الصغار لا يستطيعون قول ما يريدون أو يشعرون أو يحتاجون إلى ذلك، فإن التجربة المحبطة قد تسبب نوبة غضب. مع تحسن مهارات اللغة، تميل نوبات الغضب إلى الانخفاض.

يريد الأطفال الصغار الاستقلال والتحكم في بيئتهم أكثر مما يمكنهم فعله بالحقيقة. هذا يمكن أن يؤدي إلى صراعات على السلطة عندما يفكر الطفل "يمكنني أن أفعل ذلك بنفسي" أو "أريده، أعطه لي". عندما يكتشف الأطفال أنهم لا يستطيعون فعل ذلك ولا يستطيعون الحصول على كل ما يريدون، فستحدث لديهم نوبة غضب.

تجنب نوبات الغضب

حاولِ أن تمنعي حدوث نوبات الغضب في المقام الأول، كلما أمكن ذلك. فيما يلي بعض الأفكار التي قد تساعدكِ:

- أعطهِ الكثير من الاهتمام الإيجابي.

- حاولِ إعطاء الأطفال الصغار بعض السيطرة على الأشياء الصغيرة.

- ابعدي الأشياء الباهظة من الثمن أو القيمة بعيداً عن متناول اليد.

- مساعدة الأطفال على تعلم مهارات جديدة والنجاح بها.

- النظر في الطلب بعناية عندما يريد طفلك شيئاً ما.

- اجعلي طفلك يعرف حدوده.

لا تكافئي نوبة غضب طفلك عن طريق الاستسلام. هذا سيثبت فقط لطفلك أن نوبة الغضب كانت فعالة. بدلاً من ذلك،كوني أشد لفظياً مع طفلكِ لاستعادة السيطرة. استخدمي عبارات مثل "أحب الطريقة التي هدأت بها". الآن (بعد أن أصبح طفلك هادئاً) حان وقت العناق وجعله يشعر بالطمأنينة بأنه طفل محبوب، مهما كان غضبه وأفعاله سيئة.

تأكدي من حصول طفلك على قسط كاف من النوم. مع قليل من النوم، يمكن للأطفال أن يصبحوا غير مرتاحين وأن يكونوا متطرفين في السلوك. يمكن الحصول على ما يكفي من النوم بشكل كبير في الحد من نوبات الغضب. تعرّفِ على مقدار النوم المطلوب في عمر طفلك. معظم الأطفال يحتاجون الى ساعات نوم محددة نسبةً الى عمرهم، ولكن لكل طفل يحتاج الى ساعات نومه الخاصة لعدم الشعور بالنعس.

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك