Alexa

مزاجي اليوم

أسئلة لا يجب طرحها على الحامل!

2016-12-27 14:26 تطور الحمل أسبوعياً
أسئلة لا يجب طرحها على الحامل!

تتحفّظ المرأة الحامل عن بعض المسائل والمواضيع التي تتعلق بتفاصيل حملها الدقيقة والتي لا تحبّذ إطلاعها سوى للمقربين. تعرفي إلى بعض النقاط التي لا تحبّ المرأة الحامل أن يسألها عنها أحد في هذا المقال من دليل الأم والطفل:
• "هل هو صبي أم فتاة؟": لا تحب المرأة الحامل أن يسألها كلّ من يراها سواء يعرفها أم لا عن جنس طفلها، فهي تعتبر أنّ الموضوع خاص وشخصي وليس من شأن أحد معرفته إلاّ من تودّ هي مشاركته الأمر.
• "هل ستلدين طفلك بعملية قيصرية أو طبيعية؟": ما هي فائدة هذا السؤال؟ لماذا يهتمّ من يسأله بالطريقة التي سيخرج الطفل فيها. إياكي أن تسألي أي امرأة عن طريقة ولادتها لأنها ستبدي انزعاجًا كبيرًا إزاءه.
• "هل أستطيع أن ألمس بطنك؟": لا تتقبّل المرأة الحامل أبدًا أن يلمس أحد غير زوجها والمقربين منها جدًّا بطنها، فهذا الأمر بالنسبة لها خاص للغاية وشخصي.
• "منذ متى وأنت تجربين أن تحملي؟": أما هذا السؤال فهو الأوقح على الإطلاق. بالتأكيد أن ما من أحد يحب التكلم عن خصوصياته أمام الاخرين فكيف بالحريّ عن توقيت ومحاولة الحمل.
• "هل كنت تخططين للحمل؟": من غير الحسن سؤال المرأة عمّا إذا كان حملها مخططًا له أو حملت عن طريق الخطأ فهو أمر خاص ويعنيها وزوجها فحسب.
• "زوجك يريد صبيًا أم فتاة؟": لا تسألي أي امرأة حامل هذا السؤال فقد يكون الأمر محرجًا ومضايقًا لها في الوقت عينه. إذ قد لا يكون جنس الطفل كما تمنّته وزوجها أن يكون فتسبّبين لها ولنفسك إحراجًا أنت بغنى عنه.
• "هل سترضعين الطفل؟": لا تحب المرأة أن تُسأل عمّا إذا كانت تخطّط لإرضاع طفلها إم لا، فغذاء طفلها وثدياها أمر بغاية الخصوصية ولا يخصّ أيًا كان.

 



أضف تعليق

مقالات مشابهة

المزيد