Alexa

مزاجي اليوم

أُسلوب حياة و ليس رجيم !

2017-01-21 14:59 صحية
أُسلوب حياة و ليس رجيم !

بالطبع هناك حياة مختلفة جدًا خلف الوزن الزائد، بل أجمل بكثير وأكثر صحة وحيوية من تلك التي ترافقنا الدهون فيها ويتبعها الكسل ثم الأمراض التي تمعنا من الاستمتاع بصحة أجسامنا.
طرحنا بعضًا من الأسئلة التي تدور في أذهان الكثير منا في أكثر أمر يشغل البال.. جميع النساء يحلمن بجسد ممشوق متناسق ووزن مثالي، ولكن ما أسباب النجاح.. وما أسباب الفشل فيه؟!
تجيبنا عليه أ.روان زهران - مدربة اللياقة البدنية

ما أسباب عدم الاستمرارية في الرجيم؟
١- إما أن يكون الرجيم قاسي جدًا فيصعب على الشخص الاستمرار فيه.
٢- الملل، أن يكون رجيم لا يعتمد على التنويع ويفتقر اللذة في الطعم.
٣- تلك الأسباب المذكورة تؤدي إلى ضعف قوة الإرادة وتجعل الشخص يتخلى عن الرجيم.
وهناك سبب رابع هو الإحباط، إذا لم يجد الشخص فرق سريع في نزول وزنه يحبط ويتوقف عن الرجيم. على الرغم من أن النزول البطيء في الوزن والذي يحدث تدريجيًا هو الأفضل والأكثر ثباتًا من النزول السريع.

ما أهم المبادئ برأيك عند عمل رجيم؟
١- أن يكون الوقت مناسب، لا يفضل أن يبدأ في أوقات الضغط، كالإجازات التي تكثر فيها التجمعات، أو السفر... لأن روتين الشخص يكون في حالة عدم استقرار، لذا يفضل اختيار الوقت المناسب والذي يشعر فيه الشخص بالاستقرار ويكن أكثر استعدادًا لتغيير حياته للأفضل.
٢- ألا يكن النظام قاسي، في البداية يبدأ فقط بتغير أشياء معينة مثلًا: يتوقف عن تناول السكر، يشرب ماء أكثر ويبتعد عن المشروبات الغازية والعصائر. هذه ثلاثة خطوات ممتازة للبدء، وبها سنلاحظ التغيير.
٣- أنا لا أوصي بفكرة عمل "رجيم" لأنه لا يوجد رجيم مستمر مدى الحياة، لكن أؤمن بفكرة تغير نمط الحياة للأفضل.
ما يحدث ببساطة أن الشخص يستمر على نظام رجيم لمدة محددة، ثم يعود لعاداته القديمة في الأكل ويعود ٨٠ ٪‏ من الوزن الذي فقده!
لذا يجب أن يقوم الشخص بتغيرات بسيطة ليستطيع الاستمرار بها مدى الحياة كتغير نمط الأكل لحياة صحية. وبالطبع يمكنه الاستمتاع بالممنوعات باتزان وبكمية غير مفرطة. بهذه الطريقة يستطيع الشخص أن يقلل من وزنه دون أن يسترجع ما فقده.
إذا تمكن الشخص من أن يتقن الإتزان في الأكل الصحي بنسبة ٨٠٪‏ والأكل الغير صحي بنسبة ٢٠ ٪‏ فسينجح لا محالة، وهذه ما تسمى بـ قاعدة 80/20.

ما أهم عوامل نجاح الرجيم؟
١- يكون رجيم معتدل غير قاسي.
٢- يكون رجيم أو نمط حياة يستطيع الاستمرار فيه لوقت طويل.
٣- يكون متنوع غير ممل و لذيذ أيضًا.
٤- يكون مع مجموعة أصدقاء أو مع أفراد عائلة لضمان الدعم و الاستمرارية والتشجيع بين الجميع.

ما رأيك في المشروبات الحارقة الدارجة مثل الزنجبيل والشاي الأخضر؟
المشروبات الحارقة الطبيعية مثل الزنجبيل والشاي الأخضر صحية جدًا وممتازة للجسم ولكن ليست فعالة جدًا في الحرق، مثلًا إذا أكل الشخص وجبة غير صحية من الوجبات السريعة وتناول شاي أخضر بعدها فالوجبة لن تحترق بل ستتخزن كدهون إذا تم الإكثار في الأكل.
الشاي الأخضر والزنجبيل مشروبات تساعد بطريقة بسيطة ويجب تناول أكل صحي ومفيد مع شرب هذه المشروبات الصحية لرؤية الفرق.
هل تذكري لنا أفضل رجيم في رأيك؟
لا يوجد أفضل رجيم يناسب الكل، كل شخص مختلف، كل شخص يمكن أن يناسبه رجيم مختلف. لذلك توجد أنواع رجيم كثيرة جدًا، منها: رجيم البروتين، رجيم الكميات المحدودة، الرجيم النباتي، رجيم الصيام المتقطع (intermittent fasting )... وقمت بتجربتها كلها ولاحظت كما ذكرت من قبل الرجيم المثالي هو الرجيم الذي أتمكن من الاستمرار عليه مدى الحياة. والأهم هو تحقيق التوازن في الأكل بدون حرمان مبالغ فيه حتى لا يحدث ردة فعل عكسية.
أفضل شيء والذي اتفق عليه كل خبراء التغذية هو عدم الإفراط في الأكل والوصول للشبع بل اتباع السنة النبوية، كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم: "مَا مَلَأَ آدَمِيٌّ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنٍ بِحَسْبِ ابْنِ آدَمَ أُكُلَاتٌ يُقِمْنَ صُلْبَهُ فَإِنْ كَانَ لَا مَحَالَةَ فَثُلُثٌ لِطَعَامِهِ وَثُلُثٌ لِشَرَابِهِ وَثُلُثٌ لِنَفَسِه". رواه الترمذي وصححه الألباني.
إذا اتبعنا السنة لن يكون هناك تخمة!

روان زهران
مدربة لياقة بدنية
@rzhealth



أضف تعليق

مقالات مشابهة

المزيد