Alexa

مزاجي اليوم

الحمل غير المرغوب فيه وعلاقته باكتئاب ما بعد الولادة

2017-01-15 12:22 تطور الحمل أسبوعياً
الحمل غير المرغوب فيه وعلاقته باكتئاب ما بعد الولادة

هناك نساء يتقبلن حقيقة الحمل، ولكن هناك من لا يتقبلنه. ويصنف علماء الاجتماع نوعين من النساء، من تملك الرغبة الجامحة في الحمل، ولكنها تؤجل الموضوع، وهذه لا تتأثر كثيراً إذا حدث الحمل. أما النوع الثاني فهو الذي يقع فريسة لمخاوف تكون أكبر في حال عدم موافقة الزوج.

حسب دراسة لمعهد /سيناي/ البرازيلي المختص بالشؤون الاجتماعية والأسرة وشؤون المرأة، أن أهم ما يمكن أن ينتج عن الحمل غير المرغوب فيه هو حدوث صراعات نفسية تتمثل في ظهور علامات فقدان المرأة لحب الجنين الذي تحمله في أحشائها، وقد تصاب بمرض اكتئاب ما بعد الولادة أو ما يعرف عالمياً باسم/بوست بارتوم/.

أنواع اكتئاب ما بعد الولادة
النوع الأول: يطلق عليه اسم /بيبي بلو/ أي الطفل الأزرق، ويحدث هذا الاكتئاب عادة بعد أيام قليلة جداً من الولادة ويزول. أما عند المرأة التي حدث عندها حمل غير مرغوب فيه فهو يبقى.

النوع الثاني: يعرف باسم /بي بي دي/، ويمكن أن يصيب المرأة بعد أشهر من الولادة سواء حملت بإرادتها أو من دون. ولكن الفرق هو أن المرأة التي حدث عندها الحمل غير المرغوب لا تتقبل أي نوع من العلاجات، أما باقي النساء فربما تتحسن أحوالهن مع تناول بعض الأدوية التي يصفها المختص بالأمراض النسائية.

النوع الثالث: هو الاكتئاب النفسي، وفيه المرأة تشعر بالندم والخجل، ولا تستطيع مسامحة نفسها، وقد تصاب باضطرابات عقلية وأمراض نفسية كثيرة.

أعراض اكتئاب ما بعد الولادة
سنأتي على ذكر الأعراض التي تصيب المرأة في حملها غير المرغوب فيه، وقد تكون وراثية.
أولاً، عدم القدرة على النوم.
ثانياً، تقلبات في الشهية لتناول الطعام.
ثالثاً، نقص كبير في الرغبة الجنسية، وهو ما يعرض العلاقة الزوجية برمتها للخطر.
رابعاً، الشعور بالندم حول إنجاب طفل ليس له ذنب فيما حدث.
خامساً، صراعات زوجية مستمرة. مع ميل للعزلة في المجتمع.
سادساً، القلق حول مستقبل ومصير الطفل.
سابعاً، فقدان الشعور بلذة الأشياء الجميلة في الحياة. مع تقلبات حادة في المزاج.
ثامناً، الشعور بأنها مهملة ولا حول لها ولا قوة. ما يفقدها القدرة على الاعتناء بالطفل.
تاسعاً، الميل للتفكير في الانتحار. أو إيذاء الطفل الذي أنجبته رغماً عن إرادتها.
عاشراً، تدني شعورها بالقيمة الذاتية. فهي تعتقد أنها قبيحة ولا تملك الإرادة للاعتناء بنفسها.



أضف تعليق

مقالات مشابهة

المزيد