Alexa
Ad
الزواج من رجل أصغر يزيد من معدل وفيات المرأة

الزواج من رجل أصغر يزيد من معدل وفيات المرأة

2019-01-09 16:00 PM
|
قسم الام - علاقة زوجية

النساء اللاتي تزيد أعمارهن سبعة إلى تسعة أعوام عن أزواجهن لديهن معدل وفيات أعلى بنسبة 20٪ عما لو كن في نفس العمر. يقول الباحثون إن السر في حياة أطول هو الزواج من شخص في نفس العمر ويحسن الزواج. لكن الفجوة العمرية بين الزوجين تؤثر على متوسط العمر المتوقع للرجال والنساء بشكل مختلف للغاية. ووجدت الدراسة ان الزواج من رجل كبير السن قد يقلل من عمر المرأة لكن وجود زوج أصغر سناً يقللها أكثر.

أظهرت السجلات الصحية في وقت سابق أن الرجال يعيشون حياة أطول إذا كان لديهم زوجة أصغر سناً، وهو تأثير يتوقع الباحثون أن يشاهدوه ينعكس في النساء اللاتي تزوجن من الرجال الأصغر سناً في وقت لاحق. وتبين أنه كلما زادت الفجوة العمرية بين المرأة وزوجها كلما كان متوسط العمر المتوقع لها أقصر.

وفقاً لتقرير من جامعة خاصة في بريطانيا فإن الرجل الذي يزيد عمره سبع إلى تسع سنوات عن زوجته لديه معدل وفيات أقل 11٪ من الرجل الذي تكون زوجته في نفس عمره. ومع ذلك، فإن المرأة التي تزيد أعمارها بين 7 و 9 سنوات عن زوجها لديها معدل وفيات أعلى بنسبة 20٪ مما لو كانت مع رجل في نفس العمر. اعتاد الباحثون على الاعتقاد بأن الأفراد الأكثر صحة كانوا في وضع أفضل لاختيار الأزواج الأصغر سناً، وبالتالي كان متوسط العمر المتوقع لديهم أطول. قد يكون للزوج الأصغر أيضاً تأثير نفسي مفيد على الشريك الأكبر سناً ويوفر لهم رعاية أفضل في الشيخوخة. في الحقيقة هذه النظريات يجب الآن إعادة النظر فيها حيث لا تزال أسباب اختلافات الوفيات بسبب الفجوة العمرية بين الزوجين غير واضحة.

قد تموت النساء ذوات الأزواج الأصغر سناً في المتوسط، لأنهن يتعرضن لمزيد من الإجهاد. وبينما تظهر الدراسة أن النساء في المتوسط يموتن في سن أصغر إذا كانت هناك فجوة كبيرة في السن في علاقتهن، فإن الرجال والنساء المتزوجين يميلون إلى العيش لفترة أطول من الأفراد غير المتزوجين. متوسط العمر المتوقع للمرأة بشكل عام أعلى من الرجال، حيث من المتوقع أن تعيش النساء المولودات في الدول الاوروبية إلى 82 سنة في المتوسط مقارنة بـ 78 سنة للرجال.

النساء اللاتي تزيد أعمارهن سبعة إلى تسعة أعوام عن أزواجهن لديهن معدل وفيات أعلى بنسبة 20٪ عما لو كن في نفس العمر. يقول الباحثون إن السر في حياة أطول هو الزواج من شخص في نفس العمر ويحسن الزواج. لكن الفجوة العمرية بين الزوجين تؤثر على متوسط العمر المتوقع للرجال والنساء بشكل مختلف للغاية. ووجدت الدراسة ان الزواج من رجل كبير السن قد يقلل من عمر المرأة لكن وجود زوج أصغر سناً يقللها أكثر.

أظهرت السجلات الصحية في وقت سابق أن الرجال يعيشون حياة أطول إذا كان لديهم زوجة أصغر سناً، وهو تأثير يتوقع الباحثون أن يشاهدوه ينعكس في النساء اللاتي تزوجن من الرجال الأصغر سناً في وقت لاحق. وتبين أنه كلما زادت الفجوة العمرية بين المرأة وزوجها كلما كان متوسط العمر المتوقع لها أقصر.

وفقاً لتقرير من جامعة خاصة في بريطانيا فإن الرجل الذي يزيد عمره سبع إلى تسع سنوات عن زوجته لديه معدل وفيات أقل 11٪ من الرجل الذي تكون زوجته في نفس عمره. ومع ذلك، فإن المرأة التي تزيد أعمارها بين 7 و 9 سنوات عن زوجها لديها معدل وفيات أعلى بنسبة 20٪ مما لو كانت مع رجل في نفس العمر. اعتاد الباحثون على الاعتقاد بأن الأفراد الأكثر صحة كانوا في وضع أفضل لاختيار الأزواج الأصغر سناً، وبالتالي كان متوسط العمر المتوقع لديهم أطول. قد يكون للزوج الأصغر أيضاً تأثير نفسي مفيد على الشريك الأكبر سناً ويوفر لهم رعاية أفضل في الشيخوخة. في الحقيقة هذه النظريات يجب الآن إعادة النظر فيها حيث لا تزال أسباب اختلافات الوفيات بسبب الفجوة العمرية بين الزوجين غير واضحة.

قد تموت النساء ذوات الأزواج الأصغر سناً في المتوسط، لأنهن يتعرضن لمزيد من الإجهاد. وبينما تظهر الدراسة أن النساء في المتوسط يموتن في سن أصغر إذا كانت هناك فجوة كبيرة في السن في علاقتهن، فإن الرجال والنساء المتزوجين يميلون إلى العيش لفترة أطول من الأفراد غير المتزوجين. متوسط العمر المتوقع للمرأة بشكل عام أعلى من الرجال، حيث من المتوقع أن تعيش النساء المولودات في الدول الاوروبية إلى 82 سنة في المتوسط مقارنة بـ 78 سنة للرجال.

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك