Alexa
Ad
الزوجه بين حياتها وعملها

الزوجه بين حياتها وعملها

2017-11-07 14:52 PM
|
قسم الام - علاقة زوجية

عزيزتي القارئه...
هل خطرت يوما بنفسك بعض هذه الافكار:
انا انسانه طموحه في عملي، ولكن وقت عملي يأخذ من حياتي حيث لا اتمتع بالحياة العائليه التي اطمح اليها!

بسبب عملي ليس عندي الوقت الكافي لبناء علاقتي مع زوجي وأبنائي وأصبحت الحياة روتينيه ولا نتمتع بها الا وقت السفر!

دوما ما أجد الخلافات بيني وزوجي بسبب العمل!

ليس عندي الوقت الكافي للجلوس مع الاولاد حيث تكون عودتي من العمل في وقت متأخر أو لا توجد عندي الطاقه الكافيه لأكمل يومي بنشاط وفعل الاشياء الاخرى!

عزيزتي....

هذه الأفكار وغيرها تعتبر من التحديات التي تواجهه المرأه العامله، والتي تعتبر تحديا اكبر للمرأه العامله اكثر من الرجل العامل!

اذا وجد الحل سيؤدي لفعل التوازن المنشود، للتقليل من الضغط اليومي، لتوطيد علاقه الحب بشكل اكبر ، ولمتعة أكبر على مستوى العائله .... وذلك كله بيدك عزيزتي القارئه أكثر من الرجل!

فالمرأة الناجحه، ليست ناجحة فقط على المستوى العملي ولكن في جميع انحاء حياتها، علاقاتها، أبنائها، زوجها ، صحتها وجمالها، وتأثيرها هو الأكبر ... حيث المقوله " الأم مدرسة اذا اعددتها اعددت شعبا طيب الاعراق". وهناك امثلة كثيره من الزوجات الناجحات في البيت والعمل من الغرب والشرق ويشغلو مناصب من مديره تنفيذيه الى صاحبة اعمال الى متخصصه.

الحل:

"الاهتمام بنفسك"

الاهتمام بنفسك...

ان كثيرا من الزوجات تبدأ الاهتمام بالعمل لرغبتها في اثبات وجودها ومواهبها ، وقت العوده الى المنزل تقوم مباشرة بالاهتمام بالاولاد والطهي وادارة المنزل، اي انها تقوم بالاهتمام بالجميع ما عدا نفسها!

اذا اهتمت المرأه بنفسها ستزيد من فرص المتعة بحياتها وعلاقاتها وانتاجيتها بعملها، اي ستحقق التوازن بشكل افضل!

كيف تفعلي ذلك:

هناك بعض الاقتراحات بداية والتي قد تلهمك الى وضعها بطريقتك الخاصه والمناسبه لحياتك:

١- خذي وقتا لنفسك:

ذلك الوقت لتعيدي تجديد طاقتك ونشاطك والسلام النفسي الداخلي، حيث ذلك سيؤثر على كل انشطتك الاخرى وابداعك وطاقتك الانتاجيه، كيف؟ اضيفي الى اختياراتك الاسبوعيه انشطه معينه مثل:

الذهاب الى النادي او التعاقد مع مدربة شخصيه متخصصه في اللياقه الجسديه، اليوجا او التأمل، الاجتماع مع صديقاتك، ممارسة هوايه تعجبك او موهبه معينه، قرائة الكتب ومشاركتها مع الاهل او الاصدقاء، ... وغيرها من الانشطه الشخصيه اللتي تدفعك للامام.

٢- خذي وقتا لعائلتك:

خططي وقتا لخروجك مع عائلتك باجازة نهاية الاسبوع، او وقتا لمشاهدة الافلام سويا خلال ايام الاسبوع... ايضا خططي لاجتماعك مع الابناء والحديث معهم وسماع رأيهم والمناقشه معهم حول موضوع ما . ذلك سوف يوطد الروابط العاطفيه بينك وبين ابنائك.

٣- موعد عاطفي مع زوجك!

لماذا اغلبية العلاقات تقع ضحية البرود العاطفي؟ لانه لا يوجد اغلبية الاحيان التواصل العاطفي والانشطة التي تساعد على ذلك،

حددي وقتا مع زوجك للخروج في لقاء عاطفي كل اسبوعين الى ثلاث اسابيع او شهر، خلال ذلك الوقت لا يتخلل النقاش اي مواضيع عن التحديات التي تواجهه العائله او العمل، واذا حصل ذلك فاحرصو كلاكما بتجنب تلك الاحاديث، الموعد العاطفي خلاصة هو موعد رومانسي للتأمل في بعضكما البعض. ذلك سوف يعطي طاقة عاليه لكلاكما ومتعة اكبر في العلاقه.

٤- موعد لمناقشة توجهه العائله:

خذي وقتا مع زوجك واولادك او احدهما لمناقشة وفهم التحديات التي تمر بها العائله! ثم بادرو بالاتفاق على حل احد هذه التحديات ، وكيف كل فرد في العائلة سيساهم في حلها. ذلك سيبني الترابط العائلي ويزيد من التفاهم الاسري، ويعطيكي وقتا لتبدعي اكثر في عملك وحياتك.

٥- اشركي ابنائك في المهمات المنزليه

اذا كانت عندك بعض الانشطه المنزليه التي تستحوذ على كثيرا من وقتك او تؤثر على فكرك ونفسيتك، اشركي ابنائك في هذه الانشطه، مثلا الغسيل، الطبخ، تنظيف المنزل، شراء بعض الاشياء، علميهم كيفية استخدام بعض الالات المنزليه .... مشاركة الابناء بطريقه ممتعه في الاعمال المنزليه سيوفر عليكي الوقت والجهد ويفيد العائله ككل في تقدمها.

٦- الجدوله:

قبل نهاية دوامك في العمل وقبل الخروج من المكتب، احرصي على كتابة الانشطه المتوقعه لليوم التالي، ذلك سيضع حالتك النفسيه في راحة اكبر وتبدأي انشطتك الشخصيه والعائليه بتركيز افضل.


تخيلي جدولك الشخصي والمنزلي لليوم التالي خلال الفتره المسائيه ، ماهي هيه الانشطه المتوقعه للمنزل ، ماذا سنفعل كعائله، ماهي مواعيدي مع الصحة والجمال.... ذلك سيساعد على ترتيب ما تريدينه يوميا وما سيضيف لحياتك العمليه والعائليه.

عزيزتي..

اغلبيتنا نعيش هذه الحياه كأنه لدينا فرصة اخرى او حياة اخرى ولكننا ننسى ان حياتنا هيه مرة واحده... ببعض الانشطه البسيطه ستضيفين لحياتك معنى اخر ومتعة اكبر....

"اضيفي لحياتك"

د. احمد عقيل

 

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك