Alexa
Ad
العناد والعصبية والغيرة عند الأطفال

العناد والعصبية والغيرة عند الأطفال

2017-08-29 15:26 PM
|
قسم الام - سؤال و جواب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يواجه معظم الأهل عصبية أطفالهن بالحيرة تجاه ما يفعلونه لطفلهم
وربما تسبب هذه العصبيه ازعاجا وحرجا للوالدين حين تظهر هذه العصبيه أمام الأقارب والأماكن العامه
وقد تبدأ مرحلة العناد والعصبيه في عمر السنتين للطفل تقريباوتبلغ ذروتها في عمرأربع سنوات حتى دخوله للمدرسه تبدأ بالزوال شيئا فشيئا إذا ماعولجت بطريقه صحيحه وسليمه
العصبيه ليست صياحا فحسب بل هناك عدة أساليب لها مثل إيذاء الطفل لمن حوله من عض أوالدفع الشديد أوحتى إيذاء نفسه
وممكن يلجأ الطفل إلى الشتائم والتهديد والتخريب وتكسير الأشياء
أما لماذا يصبح الطفل عصبيا؟؟؟
توجد عدة أمور تجعل من الطفل عصبي المزاج وعنيد
تربيةالطفل لاتقع على عاتق الأم فقط بل يجب أن يشارك في تربيته الأب أيضا ويجب أن يكون هناك تناغم بينهما عندما تزعل الأم من طفلها بسبب أمر ما على الأب أن يفهم الطفل كيف يصالح أمه ويعتذر منها والعكس صحيح لذلك تعاون الأم والأب في تربية الطفل يخلق جوا من التفاهم والمحبه في الأسرة لذلك هناك عدة أمور يجب أن ينبه لها الأهل لتنجبها منها:
1- القسوة في التعامل مع الطفل من قبل الأبوين وحرمانه من أمور عزيزة عليه فينمي عنده روح الانتقام التي تدفعه لأن يؤذي نفسه أو من حوله أو يخرب مايشاهده أمامه
2- عدم السماح للطفل للتعبير عما في داخله لينفس مافي صدره
3- إهمال الأهل لسلوك الطفل العدواني مما يشجعه على الاعتداء على غيره من فهم الخاطئ لمعنى القوة عند طفلهم
4- عدم مراقبة الأهل مايشاهدوه الأطفال من برامج عنف وتقليدهم لها
5- عدم وجود مساحه كافيه للطفل للعب فيها وتفريغ طاقته مما يزيد من عصبيته
طريقة علاج العصبية والعند عند الأطفال
في معظم الأحيان الأهل هم المسؤولون في تأصيل العصبية والعناد عند الطفل فالأم عندما تتصور أن الحب يكفي لطفلها وتعتقد أن التربيه
عدم تحقيق رغبة الطفل في حين يصر عليها تخلق عنده شئ من العناد والعصبيه هناك عدة أمور يجب مراعاتها للتخفيف منها
1-احرصي على توفيربيئة آمنه توفر احتياجات الطفل والاهتمام بما يرغبه دون الإفراط في ذلك
2-حاولي أن تتعاملي مع الطفل بلطف وتهذيب واحترام ومحبه الأم الأم لطفلها من معانقه وتقبيل فالطفل كالاسفنجه يمتص هذه المشاعر ويقلدها تماما
3-تعزيز الأمور الايجابيه عند الطفل ليكافئانه عليها كالهدوء مثلا ويشجعانه على ذلك
4-تجاهل التصرفات العصبيه الشديدة للطفل قد يساعد على تقليلها فالعصبيه الخفيفه مسموحه وهذا مايعبر الطفل عما يريده وخاصةإذا كان الطفل لايستطيع التكلم والإفصاح مابداخله
5-تقليل ماأمكن من شراء المأكولات والحلويات للاطفال كالبطاطا فهذه المأكولات تسبب فرط نشاط عند الطفل
6-يجب ألا نقارن طفل بطفل آخر فلكل طفل له خصوصيته
7-تقليل ماأمكن التحاور الشديد بين الأبوين أو المشاجرة أمام الطفل
فهو يقلد أبويه
8-تنمية روح التسامح لديه وتدريبه على الرفق بالتعامل مع أصدقائه وحتى الحيوانات
وبالنسبة لأعباء البيت استعيني بالله بالقيام بواجباتك واعلمي عزيزتي بقليل من التنظيم في الوقت تستطيعين أن توفقي بين تربية أطفالك وواجبات البيت والجلسة العائلية والاتفاق كل شخص القيام بواجباته وقيام الأسرة برحلات جماعية يضفي على الحياة قليل من المتعة والتجديد
وأخيرا عزيزتي أنت التي تخلقين الجو المريح في البيت حين تكونين أكثر هدوءاً وأعطي لكل ذي حق حقه لأطفالك عليك حق ولزوجك عليك حق ولنفسك أيضا لها الحق بالراحة والهدوء لذلك استعيني بأحد أقاربك كي يساعدونك بالأطفال قليلا كأن يخرجوا بالأطفال للحديقة القريبة من بيتك ساعة من الزمن وانعمي بالراحة قليلا
أسأل الله لك الراحة والهدوء وطول البال

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك