Alexa
Ad
العودة بعد الانفصال ايجابياتها و سلبياتها؟

العودة بعد الانفصال ايجابياتها و سلبياتها؟

2018-09-30 14:13 PM
|
قسم الام - علاقة زوجية

الكثير من المشاكل تواجه أي زوجين يومياً بعضها تكون بسيطة يتقبلها كلا الطرفيت ويتم ايجاد حل لها فوراً وأخرى تكون كبيرة على كلاهما مما يجعلهما يتخذان قرار الانفصال. قد يدوم هذا القرار الى أجل مسمى وقد يتراجع عنه الطرفين عند أول لقاء ولو كان صدفة، لكن التراجع عن هذا القرار هل هو نتيجة سلبية ام ايجابية ؟

لتتعرفِ على سلبيات العودة بعد الانفصال:

1- العناد والتشبث بالرأي والغاء فقرة النقاش على أمور معينة وعدم الاعتراف بالغلط.

2- إن كان سبب العودة ضغوط من المجتمع أو الأولاد أو ضغوط الأهل إذاً سيكون هناك خلل في جوانب الحياة الزوجية الأخرى.

3- ان كان يوجد جرح كبير بينهما أو ظلم فمن غير الممكن النسيان وسيعاد التكلم بشأنها عند كل شجار وستختلف النوايا وتولد نفوراً جديداً.

بالمقابل يوجد العديد من الايجابات التي تنشأ من العودة بعد الانفصال:

1- الخلافات من الممكن نسيانها بشكل مؤقت والبدء من جديد للحفاظ على الترابط الأسري ولم شمل الأبناء، لكن هذا يحتاج لجهد دءوب من الطرفين وإخلاص النية والإصرار والاستعداد النفسي لكليهما.

2- زيادة النقاش بينهما وإعادة التفاهم من جديد على كل ما كان موضع خلاف ضمن الاحترام الأنسب لحياة زوجية خالية من الإهانة بكل أشكالها، هذه المرحلة تعد فترة نقاهة يمر بها الزوجان في رحلة التصافي والتعافي من الشقاق والكراهية التي تولدت بينهما.

3- تجاهل الماضي والبدء بحياة جديدة واحترام ما يزعج الآخر وتفاديه والتفكير الجدي بإدخال السعادة للبيت من جديد وعدم التفكير بأنانية.

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك