Alexa
Ad
النية عند الجماع

النية عند الجماع

2017-03-02 15:47 PM
|
قسم الام - علاقة زوجية

النية عند الجماع والأجر والثواب:
ومن النوايا التي يجب أن يجمها المسلم عند جماع زوجته وكذلك الزوجة هذه الامور:
1-طاعة الله تعالى في أمره بالزواجِ، وكذلك اتباِع سنة النبي صلى الله عليه وسلم ، ومن سنته النًكاح.
2- عفة نفسه وعدم الوقوِع في الزنى، واستبدال الحرام بما هو مباح أحلَّہ اللّه تعالى له
3- تكثيِرِ المسلمين بنية طلب الولد من اللّه تعالى

  • ولاشك أن السؤال الذىِ يتبادر إلى الذهن: هل يستمتع الرجل والمرأة ويؤجران؟
    والجواب : نعم، ففي حديث أبي ذر رضي اللّه عنه أن ناسًا من أصحاب رسول اللْه صلى الله عليه وسلم ّ قالوا للنبي صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله، ذهب أهل الدثور (1) بالاجور، يصلون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ويصدقون بفضول أموالهم، قال :  أوليس قد جعل انه لكم ما تصدّقون؟ إن بكل تسبيحة صدقة، وكل تكبيرة صدقة، وكل تحميدة صدقة، وكل تهليلة صدقة، وأمرٌ بالمعروف صدقة، ونهي عن المنكر صدقة، وفي بضعْ أحد كم صدقة (2).
    قالوا : يا رسول الله، ‘اياَلي أحدنا شهوته، ويكون له فيها أجرٌ؟
    قال : ( أرأيتم لو وضعها في حرام، أكان عليه وزر؟ فكذلك إِذاوضعها في الحلال كان له أجرٌ) (3)
  • وهكذا يزيد أجر المسلم حتى في وقت جِمَاعِه حين حوَّل العادة إلى عبادة، بدْكر اللهّ تعالى
    وقد ذكر الإمام ابن القيم أن عماد البيوت هو ذكر الله تعالى، فقد ذكر أن شيطاناً سميناً لقىِ شيطاناً حيفاً شحيبًا، فقال : ما لي أراك شحيبًاَ؟
    فقال: ،اني مع رجلٍ إن اَكل ذكر اسم اللهّ، فلا اَكَل معه، وان شرب ذكر اسم الله، فلا أشرب معه، وإن دخل بيته ذكر.اللْه فا‘بيت خارِج الدار
    فقال الاَخر : ولكني مع رجلٍ .ان أكل لم يُسمَ الله فاًكل أنا وهو جميعاً، وإن شرب لم يُسَمً اللّه فاشرب معه، وان دخل داره لم يُسم الله فادخل معه، وإن جامع امرأته لم يُسمَ اللًه فأجامعها معه (4) .
    فما اجمل ان تكون الحياه لله و على بركة الله

 

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك