Alexa

مزاجي اليوم

تحاذير طبية لما مابعد الولادة

2016-12-20 15:23 الولادة
تحاذير طبية لما مابعد الولادة

غالبًا ما تستمع الأم خلال فترة النفاس للكثير من الأقوال والنصائح، ولكنها لا تعرف حقيقة صحتها أو خطئها كما أن نوع الولادة يختلف تأثيره من سيدة لأخرى. لذا لا تتبعي القيل والقال من النصائح دون أن يكون لها مبرر طبي لأن في الغالب قد يضر الكثير منها بصحتك الضعيفة بعد الولادة التي تكون عرضة للإصابة أكثر من أي وقت مسبق.
دعينا نستعرض لكِ بعض المحاذير الطبية التي يجب عليكِ الامتناع عنها لتتمكني من استرداد صحتك سريعًا ولتخرجي من أيام نفاسك بجسد سليم ومعافى:

- عدم الراحة: يجب على الأم أن تحصل على قسطًا وافي من الراحة بعد الولادة ولا تستعجل القيام بالحركة الكثيرة وألا تجهد نفسها في الأعمال المنزلية أو في التحضير لحفل المولود. ولكن يجب عليها أيضا القيام بالحركة والمشي لمسافات قليلة وذلك حتى لا تصاب بالجلطات.
- عدم الاهتمام بالتغذية السليمة وإتباع نظام غذائي صارم للتخسيس: يجب على الأم الاهتمام بصحتها جيدًا وأن تتناول غذاء صحي يحتوي على البروتينات والفيتامينات ويشمل أيضًا الخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان. كما يجب الإكثار من شرب السوائل وذلك لتعويض السوائل التي فقدها جسدك أثناء الولادة كما إنها تساعد على إدرار اللبن.
- عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والاستحمام: ينصحكِ الأطباء بعدم السماع للأقوال التي تحظر عليكِ الاستحمام بعد الولادة، بل يجب عليكِ الاستحمام والعناية بنظافتك الشخصية. ففي حالة الولادة الطبيعية يفضل الاستحمام بعد الولادة إن استطعتِ وتنظيف المنطقة الحساسة بغسول طبي. أما في حالة إجراء ولادة قيصرية يمكنك تأجيل الاستحمام حتى إزالة الضمادة حتى لا تسبب فتح الجرح والاكتفاء بتنظيف الجسم باستخدام فوطة مبللة بالماء الدافئ وبعض الصابون وتمريرها على نواحي الجسم.
- ممارسة الألعاب الرياضية العنيفة: يحظر على الأم بعد الولادة ممارسة الرياضيات العنيفة أو التي يبذل فيها مجهود شاق مثل الجري أو السباحة، بل يفضل أن تمارس تمارين رياضية خفيفة مثل المشي حتى تعيد عضلاتها إلى وضعها الطبيعي.
- تجنبي التعرض مباشرة لمكيف الهواء أو المدفأة أو لأي تيارات هوائية، بل اجلسي في غرفة ذات تهوية جيدة ودرجة حرارة مناسبة. حيث إن التغير المفاجئ في درجات الحرارة يمكن أن يؤثر على قدرة الأم الوقائية ويعرضها لنزلة برد حادة.
- تجنبي حمل أي شيء ثقيل واجعلي طفلك هو المقياس فلا تحملي ما هو أثقل منه حتى لا يؤدي ذلك لعدم التئام الجرح.
- احذري من تناول أي أدوية دون استشارة الطبيب، فهناك الكثير من الأدوية التي قد تتداخل مع لبن الرضاعة وبالتالي قد تؤثر على صحة طفلك.
- تجنبي الإصابة بالإمساك حتى لا يؤدي ذلك إلى مرض البواسير، ويمكنكِ علاج الإمساك بالإكثار من السوائل والأطعمة الغنية بالألياف والفواكه ومنتجات الألبان.
- تجنبي التواجد بجانب أحد الأفراد المصابين بالبرد أو الأمراض المعدية، وذلك لأن في هذه الفترة تكون مناعتك ضعيفة وقد يلتقط جسمك هذه العدوى أو الفيروس بسرعة.



أضف تعليق

مقالات مشابهة

المزيد