Alexa
Ad
طفل الانبوب امل الحياة لمن لايقدرون على الانجاب

طفل الانبوب امل الحياة لمن لايقدرون على الانجاب

2017-03-15 16:24 PM
|
قسم الام - حياتك

تؤرق قضية عدم الإنجاب حياة كثير من الأزواج، خصوصاً في مجتمعنا الشرقي الذي قد تتحول فيه هذه القضية إلى معضلة تهدد استقرار الأسرة وتبدد سعادتها. وكلما طالت فترة عدم الإنجاب ازدادت هذه المعضلة تعقيداًً وأصبحت تبعاتها الأسرية والاجتماعية لا تطاق.

من المعروف أن 85% من الأزواج ينجحون في إحداث حمل بشكل طبيعي خلال السنة الأولى من الزواج دون اللجوء إلى المساعدة الطبية. أما النسبة المتبقية فيضطرون إلى اللجوء إلى الاستشارة والتدخل الطبي في عيادة علاج العقم والمساعدة على الإخصاب، والنسبة الأكبر منهم يتم علاجهم بالعلاج التقليدي والكلاسيكي للعقم وذلك بالتوجيه والمشورة الطبية واستخدام بعض العقاقير المساعدة على الحمل والمنشطة للمبايض عند الزوجة والخصيتين عند الرجل وذلك بعد التقييم الطبي الكامل وإجراء الفحوص السريرية والمخبرية والإشعاعية اللازمة ومعرفة سبب عدم الإنجاب أو العقم. وفي العادة يكون 35-40% من الحالات متعلقة بالزوجة و30-35% بالزوج، والنسبة الباقية متعلقة بالاثنين معاً وبعضها يكون غير واضح السبب.

 

ولكن عند فشل كل ما ذكر أعلاه واستنفاذ كافة الوسائل التقليدية للعلاج، هل يبقى الزوجان محرومين من هذه النعمة أم أن هناك وسائل علاجية غير تقليدية تعيد الأمل للأسر المحرومة منها؟

كان الإنجاز الكبير الذي حققه العالمان ستبستو وادوارد في مضمار أطفال الأنابيب عام 1978 نقطة تحول في طب الإخصاب والمساعدة على الحمل، وبهذا النجاح لاحت في الأفق امال كبيرة للأزواج الذين حرموا من الإنجاب، وتواصلت بعدها منجزات الطب فأصبح بالإمكان علاج العقم المعروفة أسبابه والمجهولة منها عن طريق أطفال الأنابيب.

ماذا نعني بأطفال الأنابيب؟

هو إخصاب البويضة (من الزوجة) بالحيوان المنوي (من الزوج) في أنبوب اختبار (في المختبر) ثم اعادة البويضة الملقحة (الجنين) إلى الأم بعد يومين إلى خمسة أيام من عملية التلقيح المجهري خارج الرحم، وذلك بعد إجراء الفحوصات المختلفة للزوج والزوجة من فحص الدم وفحص الرحم وقنوات فالوب عند الزوجة وفحص الحيوانات المنوية للزوج والتأكد من تعذر الحمل بالطرق التقليدية الأكثر بساطة.

ما الحالات المرشحة للعلاج بطريقة أطفال الأنابيب؟

من الضروري أن تكون الزوجة قادرة على إنتاج البويضات والزوج قادر على إنتاج حيوانات منوية. الحالات المناسبة للعلاج بهذه الطريقة تشمل:

  • السيدات التي تكون قناة فالوب لديهن مغلقة أو تالفة فلا تسمح للحيوانات المنوية بالوصول للبويضة لاخصابها.
  • بعض السيدات المصابات بمرض بطانة الرحم المهاجرة.
  • الرجال الذين يعانون من العقم نتيجة نقص في عدد وحركة الحيوانات المنوية.
  • الرجال الذين تتولد لديهم أجسام مضادة للحيوانات المنوية.
  • حالات العقم غير واضحة الأسباب.
  • كبر سن الزوجة (بعد 35 سنة).
  • أسباب أخرى يتعذر بوجودها حدوث الحمل بشكل طبيعي.

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك