Alexa

مزاجي اليوم

عدم انتظام الدورة الشهرية أواخر الثلاثينات، ماذا يعني؟

2016-12-28 16:44 صحية
عدم انتظام الدورة الشهرية أواخر الثلاثينات، ماذا يعني؟

مع دخولكِ آخر سنوات العقد الثالث، ستبدأ دورتك الشهرية بالتغيّر، والأرجح أن تُمسي غير منتظمة جراء تقلّب مستوى الهرمونات في جسمك، وحتى قبل أن تبلغي سن اليأس الذي سينقطع فيه الطمث، سيبدأ أداء بويضتيك بالتباطؤ تدريجياً وستتحوّل هاتان الأخيرتان إلى إنتاج كمية أقل من هرمون البروجيسترون.
الأمر الذي يتسبب لك بدورة شهرية ثقيلة وطويلة أو حتى بعددٍ أقل من الدورات الشهرية.

هذا ومن الممكن لتغيير وسيلة منع الحمل – الذي تعتمده أكثرية النساء بعمر الثلاثينات والأربعينات – أن يترك أثراً كبيراً في تدفق الدورة الشهرية، فبالنسبة إلى بعض النساء مثلاً، يواجهن دورةً شهريةً ثقيلةً بعد انقطاعهنّ عن تناول حبوب منع الحمل أو بعد خضوعهنّ لعملية إدخال قطعة واقية داخل الرحم.

وإن كنتِ غير هؤلاء النساء وتعانين من نزيفٍ حادٍ خلال الدورة الشهرية، وتبدّلين فوطتك الصحية كل نصف ساعة تقريباً، فهذا يعني بأنك تواجهين حالةً طبيةً أكثر خطورةً، مثال الأورام الليفية الحميدة والانتباد البطاني الرحمي واضطراب الغدد الدرقية أو سرطان الرحم (في حالاتٍ نادرة) ، مع العلم بوجود مسبباتٍ أخرى كثيرة، كالتمارين المجهدة وكثرة التوتر والتغير المفاجئ في الوزن.

وبالإضافة إلى كل الاحتمالات السابقة، يكون السبب في عدم انتظام دورتك الشهرية او انقطاعها مرةً أو أكثر، أنكِ حامل، وبوجود مثل هذا الافتراض، عليكِ بسؤال الطبيب وإجراء اختبار سريع للحمل.

 



أضف تعليق

مقالات مشابهة

المزيد