Alexa

مزاجي اليوم

متى يصبح عدم الإستمتاع بالعلاقة الحميمية مشكلة خطيرة؟

2016-12-20 15:33 الحياة الزوجية
متى يصبح عدم الإستمتاع بالعلاقة الحميمية مشكلة خطيرة؟

 


هل تجدين صعوبة في الإستمتاع بالعلاقة الحميمية مع الزوج؟ متى تصبح هذه المشكلة خطيرة ومتى يجب أن تستشيري طبيباً لحلّها؟ إكتشفي في هذا المقال ما هي الحالات الخطيرة لعدم الشعور بالنشوة أثناء الجماع:

الشعور بالتوتر عند ممارسة الجماع مع الزوج: هل تشعرين بالتوتر كلّما أردت ممارسة العلاقة الحميمية مع الزوج؟ هل تشعرين بهذا التوتر بسبب عدم قدرتك على الإستمتاع بالجماع والوصول إلى النشوة؟ هل يشكّل هذا الموضوع هاجساً بالنسبة إليك؟ ننصحك بإستشارة طبيب في هذه الحالة بأسرع وقت ممكن
لا تشعرين بالنشوة كالسابق: هل تشعرين أنك بالكاد تتذكرين المرة الأخيرة التي شعرت خلالها بالنشوة؟ هل تغيّرت حياتك الحميمية مع الزوج ولم تعد ممتعة كالسابق؟ هل جرّبت كل الطرق لحلّ المشكلة عبثاً؟ حان الوقت إذاً لزيارة الطبيب
الخجل: يشكّل الخجل عائقاً لدى المرأة أثناء الجماع وقد يمنهعا من الإستمتاع بالعلاقة الحميمية. إن كان الخجل من الزوج يمنعك من الوصول إلى النشوة، عليك أولاً مصارحته في هذا الموضوع حتى يساعدك على إيجاد الحلّ المناسب من خلال توطيد الروابط العاطفية بينكما. يمكنك إستشارة الطبيب إن فشلت وزوجك في إيجاد الحلّ المناسب.
إصطناع النشوة: هل تصطنعين الوصول إلى النشوة أثناء العلاقة الحميمية مع الزوج في شكل دائم؟ ننصحك في هذه الحالة، بتجربة وضعيات وأساليب جديدة مع الزوج أثناء الجماع. في حال لم تتمكني من الوصول إلى حلّ مناسب بعد مصارحة الزوج بهذه المشكلة عليك إستشارة الطبيب.

 

 



أضف تعليق

مقالات مشابهة

المزيد