Alexa

مزاجي اليوم

مدربة الإتيكيت: هكذا تتعاملين مع الزوج البارد عاطفياً

2016-12-31 15:03 الحياة الزوجية
مدربة الإتيكيت: هكذا تتعاملين مع الزوج البارد عاطفياً

إن الأشخاص الذين يتمتعون ببرودة في المشاعر أو التصرفات يودون الحديث ويحبون المشاركة لكن يخونهم التعبير وأحياناً يؤمنون أن السكوت أبلغ من الكلام، لأنهم غير قادرين على نقلها للآخرين أو التعبير عنها.
إن هؤلاء الأشخاص يبدون في حالة جمود وقوة ولكن هذا لا يعني أنهم أشخاص بلا مشاعر، فهم فقط يعجزون عن التعبير عن مشاعرهم وإن عبروا سيكون هذا التعبير بشكل محدود ومتحفظ جداً. لهذا يفهم الآخرون الأمر على أنه تكبر وغرور وهذا غير صحيح.
إن كان زوجك من الأشخاص الباردين عاطفياً، نقدّم إليك أفضل النصائح للتعامل معه:
• لا تجعلي برودة أعصاب الزوج يغضبك ! ولذلك انتبهي لصوتك العالي واندفاعك الذي من شأنه أن يضيع حقك في السعادة والاستقرار. فمن يسيطر على نفسه بإمكانه أن يسيطر على العالم كله. وكما يقول الكاتب ثيرون كيودامونت إن من يستطيع حكم نفسه أعظم من شخص يحكم مدينة، وحرصاً على سعادتك وراحتك عليك أن تتعلّمي الحكمة والصبر. فالسعادة لا يصنعها الإنسان بين يوم وليلة بل قد يشقى في سبيلها سنوات. والانسان الذكي يمتلك هدفاً قوياً ويضع لنفسه خطة للتعامل مع تلك الشخصيات وخصوصاً اذا كان الزوج أو الزوجة.
• كوني واقعية وتسلّحي بالإصغاء الجيد وآنا اسميه (السحر الابيض) فالحوار القائم على الاستماع الجيد الذي يؤدي إلى تفهم وجهة نظر الطرف الآخر ممتاز وناجح دائماً!
• استخدمي معه الصمت لتجبرينه على الإجابة، لذلك حاولي أن تحافظي على صمتك وهدوئك قدر استطاعتك.
• لا مانع من توجيه الزوج ذي الطبع البارد ونقده وإبداء ملاحظاتك، لكن بأسلوب رقيق وكلمات ناعمة.
• كوني بطيئة في التعامل معه ولا تتسرّعي في خطواتك.
• أظهري له الإحترام والود واعلمي أن أقصر الطرق لقلب أي انسان هو الحب والاحترام.
• عندما تجدين زوجك تحت الضغط فلا تحاولي أن تدفعيه إلى التحدث عن مشاكله ومشاعره، فقد ينسحب أكثر إلى قوقعته، ولكن قومي بعمل أشياء إيجابية تخرجينه بها من قوقعته بذكاء.

 



أضف تعليق

مقالات مشابهة

المزيد