Alexa
Ad
معتقدات خاطئة حول موانع الحمل

معتقدات خاطئة حول موانع الحمل

2017-03-01 11:36 AM
|
قسم الام - الحمل

تتداول بعض المعتقدات الخاطئة حول حبوب منع الحمل، سنتعرف على حقيقة هذه الموانع في المقال الآتي:

المعتقد الأول: لا تحتاج المرأة إلى موانع الحمل فيما إذا كانت تُرضع. والحقيقة أنّ الرضاعة الطبيعية قد تسهم بتأجيل الحمل ولكنها لا تمنع حدوثه إن لم تترافق مع تناول منتظم لحبوب منع الحمل.

المعتقد الثاني: قد تُطيح موانع الحمل بفرص المرأة اللاحقة بالحمل والإنجاب. والحقيقة أنّ الوسائل التي تقوم على زرع موانع داخل الرحم تؤثر سلباً في خصوبة المرأة لمدة طويلة. أما الهرمونات التي تدخل جسمها جراء تناول حبوب منع الحمل، فيزول مفعولها فور توقف المرأة عنها.

المعتقد الثالث: لا تؤثر موانع الحمل في حليب الرضاعة. والحقيقة أنّ بعض أنواع الهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل يخفف من قدرة الثديين على إنتاج الحليب.

المعتقد الرابع: تسهم موانع الحمل في إكساب المرأة الوزن. والحقيقة أنّ هذا المعتقد ليس خاطئاً جداً، فتعمل هذه الموانع على ضخّ هرمونات الحمل نفسها في جسم المرأة، الأمر الذي قد يدفع بجسمها إلى التوقف عن الإباضة. هذا وقد لا تسهم موانع الحمل بحد ذاتها بإكساب المرأة الوزن إنما النسخة المصنعة قد تتسبب بشهية زائدة تماماً كما في فترة الحمل.

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك