Alexa
Ad
نوبات الغضب وعلاقتها بالنوبات القلبية

نوبات الغضب وعلاقتها بالنوبات القلبية

2019-01-09 14:00 PM
|
قسم الام - نصائح طبية

"قد تؤدي نوبات الغضب إلى زيادة خطر الإصابة بنوبة قلبية"

ربما شاهدتي في عدد من الأفلام أو البرامج التلفزيونية: شخص ما لديه غضب عارم قبل أن يمسك صدره ويسقط على الأرض حيث يصاب بنوبة قلبية. لكن دراسة جديدة تظهر أن مثل هذه التصورات ليست بعيدة عن الحقيقة. يمكن أن تؤدي نوبات الغضب الشديدة حقاً إلى نوبة قلبية، خاصة بالنسبة للمعرضين لمخاطر عالية.

وتكشف الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة سيدني في أستراليا أن هذا الخطر المتزايد للإصابة بنوبة قلبية أو احتشاء عضلة القلب يستمر لمدة ساعتين بعد سلسلة من الغضب الشديد. العلاقة بين الغضب وزيادة خطر النوبة القلبية ليست جديدة. أشارت دراسة أجراها باحثون من كلية الصحة العامة في جامعة هارفارد في بوسطن إلى أن الغضب يمكن أن يزيد من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية وغيرها من الأحداث القلبية الوعائية. عوامل الخطر الشائعة للنوبة القلبية تشمل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع مستويات الكوليسترول والتدخين. لكن بشكل متزايد،  يحقق الباحثون في كيف يمكن أن تؤدي العوامل النفسية إلى نوبة قلبية.

"قد يؤدي القلق ايضاً زيادة خطر الاصابة بنوبة قلبية باكثر من تسعة اضعاف"

يقول الدكتور باكلي في جامعة سيدني إن نوبات الغضب أو القلق يمكن أن تتسبب في زيادة معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم وتضييق الأوعية الدموية وزيادة التجلط وكلها يمكن أن تسبب نوبات قلبية.

ما الذي يمكن فعله لمنع النوبة القلبية الناجمة عن الغضب أو القلق؟

إن التدريب على تقليل الإجهاد لتقليل تواتر وشدة نوبات الغضب يمكن أن يكون استراتيجية مفيدة لمنع النوبات القلبية الناجمة عن الغضب أو القلق، كما يمكن تجنب الأنشطة التي تؤدي إلى ردود فعل شديدة مثل المواجهات الغاضبة. وأن تحسين الصحة العامة بشكل عام عن طريق الحد من عوامل الخطر المرتبطة بالنوبة القلبية مثل ارتفاع ضغط الدم والتدخين وارتفاع مستويات الكوليسترول يعد أيضاً استراتيجية وقائية جيدة.

بالنسبة للأفراد المعرضين لخطر الإصابة بنوبة قلبية، هناك إمكانية لاستخدام دواء مثل الأسبرين أو حاصرات بيتا (أي من أنواع الأدوية التي تمنع تحفيز المستقبلات الأدرينالية المسؤولة عن زيادة عمل القلب. يتم استخدام حاصرات بيتا للسيطرة على ضربات القلب وعلاج الذبحة الصدرية والحد من ارتفاع ضغط الدم) في وقت حدوث نوبة من القلق أو الغضب يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية لكن باستشارة من الطبيب المختص.

مشاركة :

أضف تعليق

Ad

كوني على تواصل دائماًمع دليلك